ADEN1886
Menu

لقاء الرئيس الزبيدي بقيادة واعضاء الغرفة التجارية الصناعية -عدن

التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بمقر المجلس بالعاصمة عدن، اليوم الثلاثاء، بقيادة وأعضاء الغرفة التجارية، برئاسة الأستاذ أبوبكر باعبيد رئيس الغرفة التجارية.

وفي مستهل اللقاء رحب الرئيس القائد بقيادة وأعضاء الغرفة التجارية، واصفاً إياهم “برواد الصناعة والتجارة وعصب الحياة الاقتصادية للعاصمة الجنوبية عدن”.

وناقش اللقاء سُبل مواجهة تسارع انهيار العملة المحلية وكذا الصعوبات التي يواجهها التجّار بهذه المرحلة الصعبة وأهمية العمل وفق رؤية اقتصادية تساهم بتحسين أوضاع المواطنين.

ومن جانبه عبّر الأستاذ ابوبكر باعبيد، عن شكره لقيادة المجلس والاهتمام الكبير الذي توليه بشريحة التجّار والمصنعين، مقدماً شرحاً متكاملاً حول دور الغرفة التجارية ومعاناتها  بالمراحل الماضية.

كما قدم باعبيد شرحاً عن أهمية المناطق الاقتصادية في العاصمة عدن والرؤية الاقتصادية، وسُبل تنفيذ خارطة “الماستر بلان عدن ٢٠٠٥-٢٠٢٥”.

وأشار في سياق شرحه إلى اهمية ميناء عدن ودوره الحيوي، مؤكداً أن تعرضه للتدمير الممنهج ساهم بتعطيل صرح اقتصادي هام للعاصمة عدن، أسوة بما حصل للمصفاة.

وبدوره تحدث الدكتور عبدالسلام حميد، مستشار رئيس المجلس الانتقالي للشؤون الاقتصادية، عن اهمية الحفاظ على الاستقرار المالي، وكذا دور التحالف العربي في دعم العملة المحلية من خلال الوديعة السعودية للبنك المركزي، وعدم قدرة الحكومات السابقة على تثبيت سعر الصرف.

عقب ذلك أتيح المجال لأعضاء الغرفة التجارية الذين تحدثوا عن عدد من المشاكل تواجههم، وفي مقدمتها زيادة الأعباء المالية نتيجة انهيار قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، الأمر الذي أدّى لرفع الكلفة المادية للسلع وبالتالي زيادة الأعباء على المواطن البسيط.

وفي الختام قام رئيس الغرفة التجارية بإهداء الرئيس الزُبيدي،   خارطة جغرافية لأهم وأبرز المناطق الاقتصادية والصناعية في العاصمة عدن، تجسد حلم عدن ونواة الرؤية الاقتصادية، وكذا سُبل تنفيذ خارطة الماستر بلان عدن ٢٠٠٥-٢٠٢٥.

حضر اللقاء كل من الدكتور عبدالناصر الوالي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، رئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن، والدكتور عبدالقوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، والأستاذ نصيب العامري ممثلاً عن الجمعية الوطنية.