ADEN1886
Menu

رئيس الغرفة التجارية عدن يوضح أسباب إرتفاع اسعار السلع الغذائية وتوقف الوديعة السعودية

كشف رئيس الغرفة التجارية والصناعية بعدن ابو بكر سالم باعبيد عن الأسباب التي ساهمت في ارتفاع اسعار السلع الغذائية مؤخرا في العاصمة عدن :”وأن ما تشهده العاصمة عدن من ارتفاع لأسعار الأساسية عائد إلى توقف التعاملات المستندية من شهر اغسطس 2019م وخاصة للتعاملات المعنية باستيراد المواد الغذائية الاساسية والتي كانت تتم عبر الوديعة السعودية.

واوضح باعبيد أن الاحداث الأخيرة التي شهدتها عدن اغسطس العام الماضي 2019 كانت سبب بتوقف الوديعة السعودية.

ولفت إلى ان هناك وعود بإعادة تفعيلها والعمل جاري على استخراج المواقفة من دولة السعودية وخاصة للمواد الغذائية الأساسية “الارز والسكر القمح الزيت وحليب الاطفال” وهي الخمس السلع التي كانت تدعمها الوديعة السعودية .

ولفت باعبيد إلى مشكلة اخرى تضاف إلى ما تشهده السلع من ارتفاع وقال:” في حال وافقت السعودية على عودة الوديعة للسلع الغذائية فإن هذا لا يعني ان تشهد هذه السلع تحسنا على الزمن القريب نظرا لكون مبالغ الوديعة للمصدر للسلع موجودة في دولة لبنان تحديدا في العاصمة بيروت وكلنا يعلم ما تعانيه بيروت”، مشيرا الى وجود وفد من البنك المركزي والينك الاهلي في بيروت لهذا الغرض.

وأشار باعبيد أن هناك وفد من العاصمة عدن أرسل إلى دولة بيروت لأجل وضع حل عاجل في حال وافقت السعودية على عودة الوديعة والتي عادة ما تأخذ شهرين كفترة زمنية وإجراءات ومتابعات لهذه السلع.

وارجع باعبيد إلى ما تشهده السلع من ارتفاع لمسببات اخرى ساهمت في ارتفاع السلع الغذائية هو ما يشهده العملة المحلية من انهيار وخاصة وأن التاجر كان يشتري الدوار الواحد بـ 570 ريال يمني للدولار الواحد غير انه اليوم وبعد الانهيار صار التاجر يشترى الدولار بـ 670ريال يمني.